أنشأت الجامعة عام 2002م وحدة متخصصة في مجال الحرف العربي، تطورت عام 2011م إلى مركز متكامل، يعمل على إعادة المكانة التي فقدها الحرف العربي في كتابة لغات الشعوب الإسلامية مضيفاً إليها لغات أخرى، يتعاون المركز في ذلك مع المؤسسات المعنية بالحرف العربي، ونشره، وتطويره تقنياً وتربوياً، وربطه بتعلم اللغة العربية وقراءة القرآن، وإظهار جمالياته، وحوسبة المخطوطات التراثية، وترجمة كتب الثقافة الإسلامية إلى لغات المسلمين المختلفة مكتوبة بالحرف العربي.

يمارس المركز اليوم مهامه في مجالين: الأول: التدريب على استخدام الحاسوب في كتابة لغات الشعوب الإسلامية بالحرف العربي، وإعداد المواد التعليمية، وذلك على مستوى الدورات القصيرة والمستمرة المباشرة وبالتعليم المفتوح، والدراسات العليا (الدبلوم العالي والماجستير). أما المجال الثاني: فيعني بترجمة كتب الثقافة الإسلامية إلى لغات المسلمين، وكتابتها بالحرف العربي، ويعني كذلك بجمع المخطوطات، وتحقيقها، وطباعتها ونشرها.