sisli escort istanbul escort ankara temizlik halkalı escort sohbet instagram begeni hilesi instagram takipci hilesi
الاجتماع السادس للجنة المتابعة والتقييم لمشروع الحرف العربي المنمط

في إطار متابعة تنفيذ مشروع كتابة لغات الشعوب الإسلامية بالحرف العربي المنمط، وحرصاً على مواصلة تنظيم اجتماعات لجنة المتابعة والتقييم للمشروع، تم عقد الاجتماع السادس للجنة في الرباط، يومي 14 و15 سبتمبر 2017م، بحضور سعادة الدكتور عبد الله سالم المعطاني، المستشار الفني للبنك الإسلامي للتنمية، ممثلاً للبنك، وسعادة المهندس مولاي شريف علوي، ممثلاً للمكتب الإقليمي للبنك في الرباط، وسعادة الدكتور أشرف محمد عبد الله، ممثلاً لجامعة أفريقيا العالمية، وممثلي الجهة المكلفة بتنفيذ المشروع في المنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة (إيسيسكو): د. أحمد سعيد ولد أبّاه، مدير العلاقات الخارجية والتعاون، السيد نجيب الغياتي، المشرف على مديرية التربية، د. مصطفى أحمد علي، الخبير المتعاون لدى الإيسيسكو، السيد محمد هلال، ود. كوني مامادو، من مديرية العلاقات الخارجية والتعاون.

وقد افتتحت سعادة الدكتورة أمينة الحجري، المديرة العامة المساعدة للإيسيسكو الاجتماع، نيابة عن معالي الدكتور عبد العزيز بن عثمان التويجري، المدير العام للإيسيسكو، كما ألقى سعادة الدكتور عبد الله سالم المعطاني كلمة باسم البنك الإسلامي للتنمية، وكذلك ألقى سعادة الدكتور أشرف محمد عبد الله كلمة باسم جامعة أفريقيا العالمية.

وبعد الجلسة الافتتاحية، تم استعراض وبحث ومناقشة عدد من القضايا في مجال كتابة اللغات بالحرف العربي، وتوصل الاجتماع إلى التوصيات والمقترحات التالية:

1)      اعتماد الخطة الخماسية لمشروع الحرف العربي 2018-2023م، وشكر الإيسيسكو على إعدادها، ودعوة الإيسيسكو والبنك الإسلامي للتنمية وجامعة أفريقيا العالمية إلى دعمها وتنفيذها، بالتعاون مع الجهات الشريكة والراعية، وخاصة جمعية الدعوة الإسلامية العالمية واليونسكو والألكسو.

2)      الدعوة إلى إنشاء وقف أو صندوق لمشروع الحرف العربي المنمط لتحصيل الموارد اللازمة للتمويل الشامل المستدام للمشروع.

 

 

 

3)  العمل على استقطاب الدعم لتنفيذ مشروع كراسي الحرف العربي المنمط من الأفراد والشخصيات والمؤسسات المتبرعة للمشروع.

4)  إيلاء عناية خاصة بقضايا التنمية والبيئة والصحة في الكتب والمواد التربوية والثقافية المعدة بالحرف العربي في مستويات محو الأمية والتعليم العام.

5)  تعزيز التعاون بين الإيسيسكو والبنك في مجال تعليم اللغة العربية للناطقين بغيرها، وربطها بمشروع الحرف العربي المنمط.

6)  التركيز على البرامج الخاصة بطباعة مخطوطات الشعوب المسلمة المكتوبة بالحرف العربي، استناداً إلى توصيات الندوات السابقة للمشروع.

7)  التعاون مع "الوكالة الدولية لهندسة اللغات الطبيعية بالرباط" في تنفيذ المشروع، والاستفادة مستقبلاً من خبرتها في المجال.

8)  تفعيل كرسي الحرف العربي في الجامعة الإسلامية في قازان في جمهورية تتارستان, وتوسيع دائرة كراسي الحرف العربي في جامعات العالم الإسلامي، والعمل على عقد اجتماع خبراء خاص حول واقع الحرف العربي وآفاقه في منطقة آسيا الوسطى.

9)  متابعة إجراءات اشتراك الإيسيسكو في نظام (UNICODE) وعقد اجتماعات تنسيقية للخبراء المكلفين بالملف عند الحاجة والضرورة.

10)  تعزيز التعاون بين الإيسيسكو والبنك الإسلامي للتنمية في مجال المنح الدراسية الموجهة لمجالات المشروع.

11)  الترحيب بإنشاء المجلس الدولي للحرف العربي، وشكر الإيسيسكو على استضافة أمانته وجامعة أفريقيا العالمية على احتضان رئاسته، والدعوة إلى عقد الاجتماع التأسيسي للمجلس في الوقت المناسب.

12)  وضع برنامج دوري لاجتماعات لجنة المتابعة والتقييم لمشروع الحرف العربي المنمط والحرص على عقد اجتماعين للجنة في كل عام في مقر الإيسيسكو، أو ما يراه أعضاء اللجنة مناسباً.

13)       إعداد تقارير دورية عن مشروع الحرف العربي المنمط وتوزيعها على المؤسسات المعنية.

14)  توجيه الشكر والتقدير لمعالي الدكتور بندر الحجار، رئيس مجموعة البنك الإسلامي للتنمية على الدعم المتصل والتمويل المستمر للمشروع.

 

 

15)  توجيه الشكر والتقدير لسعادة الأستاذ الدكتور كمال عبيد مدير جامعة أفريقيا العالمية على حسن التعاون في تنفيذ البرامج الفنية والأنشطة الميدانية للمشروع.

16)       توجيه الشكر والتقدير لمعالي الدكتور عبد العزيز بن عثمان التويجري، المدير العام للمنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة (إيسيسكو)، على الرعاية المتصلة للمشروع والتوجيه لإعداد مواده العلمية ومضامينه التربوية والثقافية  وإدراجها في خطط عمل الإيسيسكو المتعاقبة، ومتابعة تنفيذها بالتعاون والتنسيق مع الشركاء الفنيين والتنفيذيين المعنيين.

17)  دعوة الإيسيسكو إلى وضع الترتيبات اللازمة لمتابعة توصيات الاجتماع السادس، والتحضير في هذا السياق للاجتماع السابع للجنة في قازان في شهر أبريل من عام 2018م، في إطار أنشطة كرسي الحرف العربي المنمط في الجامعات الإسلامية وتقديم الوثائق والتقارير ذات الصلة.